القائمة الرئيسية

الصفحات

اتفاقية الاستخدام

 بسم الله الرحمن الرحيم

 إخواني وأعضاء وزوار المدونة الأعزاء 

أوشن أوف هاردوير

 

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أهلا ومرحبا. نأمل أن تكون في أفضل حالة

 إخواني الأعزاء هذه المدونة هي مدونة تعليمية ، مهتمة من الدرجة الأولى

 بتقديم مجموعة من التفسيرات بغرض

 تقديم كل ما هو جديد في مجال الكمبيوتر والتكنولوجيا ، وهدفنا أيضا

 هو تبادل الخبرات والأفكار بيننا ، هذه المدونة مجانية

 متاح بالكامل للجميع ولكن لتواصل تفاعلك معنا

 ولكي نحافظ عليها

 للاستفادة من الخدمات المتنوعة التي تقدمها المدونة سواء في مجال

 الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر والشروحات والألعاب وما إلى ذلك. هناك بعض الشروط والأحكام التي يجب مراعاتها

 والالتزام به ، ويتلخص في الآتي:

 الأحكام والشروط 

  أولا : مدونة تعليمية متخصصة في مجال الكمبيوتر والتكنولوجيا

 لا يسمح لأحد بنشر منشورات أو تعليقات خارج هذا الإطار .

 ثانيا : يمنع منعا باتا استخدام المدونة لأغراض الدعاية سواء للأفراد أو المؤسسات .

 ثالث :  يمنع نشر أي منشورات أو تعليقات أو صور تخالف الآداب العامة أو تسيء إلى الحياء .

 رابعا : يمنع استخدام المدونة للتشهير بالآخرين سواء أفراد أو مؤسسات .

 الخامس:  يُسمح بالمشاركات المقتبسة ، بشرط عدم إزالة أي حقوق

 يجب أن يذكر المالك المصدر الرئيسي للمشاركة سواء كتابة أو صوت أو فيديو .

 سادسا : يفضل وضع كل منشور أو تعليق في القسم ذي الصلة أيضًا

 اختر العبارات والصور المناسبة لكل قسم .

 سابعا : يمنع منعا باتا استخدام المدونة لأغراض سياسية أو حزبية

 أو إعلان لأي فصيل أو جماعة .

 في النهاية ، كانت هذه مجموعة من الشروط والأحكام التي يجب الالتزام بها

 لاستمرارية العضوية والاستفادة منها

 من المدونة وتذكر دائما

قول الله تعالى

 (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)

  تأكد من الاستفادة من المدونة من خلال الالتزام بهذه الشروط والأحكام أيضًا

 ذكرنا من قبل أننا نأمل أن تكون هذه المدونة وسيلة تواصل واكتساب الخبرات

 بيننا ونطلب من الجميع التعاون في الصواب

قال تعالى

  ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾

 لذا اجعل هذه الآية طريقة للتعامل مع بعضنا البعض

  مدونة أوشن أوف هاردوير

 وسيلة تواصل من أجل الوصول إلى القمة فاحرص على أن تكون معنا

 وفي الختام نسألكم أن تشكروا الجميع وأن ندعو الله أن نكون كذلك

 عندما تفكر في رغباتك الطيبة ، يسعدنا آرائك ومقترحاتك

 بدعمكم ، سنواصل

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته